الرئيسية / الاخبار / نائب أمير الجوف .. صدورنا مفتوحة للصغير والكبير قبل أبوابنا.

نائب أمير الجوف .. صدورنا مفتوحة للصغير والكبير قبل أبوابنا.

استقبل صاحب السمو الملكي الأمير عبد العزيز بن فهد بن تركي بن عبد العزيز نائب أمير منطقة الجوف بصالة الاستقبال بديوان الإمارة مساء اليوم الاثنين عمد وأعيان وشيوخ القبائل بالمنطقة الذين قدموا للسلام على سموه وتهنئته بالثقة الملكية بتعيين سموه نائباً لأمير منطقة الجوف والتهنئة بعيد الفطر المبارك .

ورحب سموه بالمهنئين مبادلهم المشاعر نفسها, داعياً الله أن يكون عند حسن ظن قيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز وصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع " حفظهما الله " .

بعد ذلك القى عدد من أعيان وعمد المنطقة كلمات ترحيبيه بسمو نائب أمير منطقة الجوف داعين الله لسمو التوفيق وأن يكون خير معين بعد الله لصاحب السمو الملكي الأمير فهد بن بدر بن عبد العزيز أمير منطقة الجوف في ظل ما تحظى به المنطقة من دعم واهتمام من قبل حكومتنا الرشيدة.
وأكد سمو الأمير عبدالعزيز بن فهد أن قدومه لمنطقة الجوف أتى لخدمتها وخدمة مواطنيها وفق توجيهات خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين " حفظهما الله " للاهتمام بأبناء المنطقة والعمل على تحقيق تطلعاتهم، لافتاً سموه إلى أن صدورنا مفتوحة قبل أبوابنا ونستمع من الصغير والكبير لكل ما فيه مصلحة هذه البلاد وأهلها، كما أننا نتقبل أي نقد هادف وبنًاء وفي أي وقت .

كما لم ينسى سموه المحافظات وأبنائها واعداً بزيارتها في القريب العاجل والالتقاء بالمواطنين فيها للوقوف على مطالبهم واحتياجاتهم وفق توجيهات صاحب السمو الملكي الأمير فهد بن بدر بن عبد العزيز أمير منطقة الجوف " حفظه الله " .

حضر الاستقبال وكيل الإمارة للشؤن الأمنية الأستاذ عبد الرحمن بن نجم البادي ومحافظ القريات الأستاذ عبد الله بن صالح الجاسر وفضيلة رئيس المحكمة العامة بسكاكا الشيخ نايف بن زايد الزايد .
http://www.aljouf-news.com/contents/myuppic/0 — أكثر

المصدر

تطبيق نشر سناب شات

شاهد أيضاً

بيان مشترك للدول المقاطعة: الحكومة القطرية عملت على إفشال المساعي والجهود الدبلوماسية لحل الأزمة

أصدرت المملكة العربية السعودية ، ودولة الإمارات العربية المتحدة ، ومملكة البحرين ، وجمهورية مصر العربية بياناً مشتركًا بعد استلام الرد القطري من صاحب السمو الشيخ / صباح الأحمد الجابر الصباح أمير دولة الكويت الشقيقة . وفيما يلي نص البيان : تبعا ً للبيان الصادر بتاريخ ( 11 / 10 / 1438هـ ) الموافق ( 5 / 7 /2017مـ ) تؤكد المملكة العربية السعودية ، ودولة الإمارات العربية المتحدة ، ومملكة البحرين ، وجمهورية مصر العربية أن تعنت الحكومة القطرية ورفضها للمطالب التي قدمتها الدول الأربع يعكس مدى ارتباطها بالتنظيمات الإرهابية ، واستمرارها في السعي لتخريب وتقويض الأمن والاستقرار في الخليج والمنطقة ، وتعمد الإضرار بمصالح شعوب المنطقة ، بما فيها الشعب القطري الشقيق . وتشدد الدول الأربع على أن الحكومة القطرية عملت على إفشال كل المساعي والجهود الدبلوماسية لحل الأزمة ، الأمر الذي يؤكد تعنتها ورفضها لأي تسويات مما يعكس نيتها على مواصلة سياستها الهادفة لزعزعة استقرار وأمن المنطقة ، ومخالفة تطلعات ومصلحة الشعب القطري الشقيق . كما تتقدم الدول الأربع بجزيل الشكر والتقدير إلى صاحب السمو الشيخ / صباح الأحمد ..

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *