الرئيسية / الاخبار / “المرور” يطالب قائدي المركبات بتجاهل المستفزين على الطرق والتبليغ عنهم عبر “كلنا أمن”

“المرور” يطالب قائدي المركبات بتجاهل المستفزين على الطرق والتبليغ عنهم عبر “كلنا أمن”

طالبت الإدارة العامة للمرور قائدي المركبات بعدم التجاوب مع المستفزين من السائقين على الطرق، داعية إياهم إلى الإبلاغ عنهم عبر تطبيق "كلنا أمن"، إذا كان هناك ما يستوجب ذلك.

جاء ذلك في بيانٍ اليوم (الأربعاء) للمتحدث الرسمي للمرور، العقيد طارق الربيعان، وجّه فيه بعض النصائح لقائدي المركبات، حيث أكد أن الإدارة تسعى إلى الحد من الحوادث المؤلمة التي تقع على بعض الطرق السريعة الرابطة بين مناطق المملكة ومحافظاتها بسبب بعض المخالفات أو الأخطاء.

ونبّه قائدي المركبات بضرورة التأكد من سلامة مركباتهم من نواحي (الإطارات، المكابح، الأنوار) والتقيد بالسرعة المسموح بها وعدم تحميل المركبة فوق طاقتها الاستيعابية من الركاب، سواء كانوا من الأسرة أو غيرهم، وعدم تحميل المركبة فوق طاقتها الاستيعابية من محتويات السفر من حقائب أو أغراض أخرى.

وطالب الربيعان السائقين بالتوقف الفوري فور الشعور بالنعاس أو الرغبة بالنوم، وعدم قيادة المركبة عند الشعور بالإرهاق والتعب والنعاس، محذراً من استخدام الهاتف المحمول أثناء القيادة أو الانشغال بأي شي آخر؛ كالانشغال مع الأطفال أو التحدث مع المرافقين خلف السائق وغيره.

كما شدد على ضرورة الالتزام بمقاعد الأطفال، التي تحميهم بعد الله من الحوادث، وربط حزام الأمان، محذراً من استخدام المكابح مباشرة عند انفجار أحد الإطارات، مؤكداً على الحرص على التحكم الجيد بمقود المركبة حتى يستطيع قائدها التحكم بها، وتأمين المركبة بعيدا عن الطرق عند التوقف لأداء الصلوات أو لأسباب أخرى.

المصدر

تطبيق نشر سناب شات

شاهد أيضاً

بيان مشترك للدول المقاطعة: الحكومة القطرية عملت على إفشال المساعي والجهود الدبلوماسية لحل الأزمة

أصدرت المملكة العربية السعودية ، ودولة الإمارات العربية المتحدة ، ومملكة البحرين ، وجمهورية مصر العربية بياناً مشتركًا بعد استلام الرد القطري من صاحب السمو الشيخ / صباح الأحمد الجابر الصباح أمير دولة الكويت الشقيقة . وفيما يلي نص البيان : تبعا ً للبيان الصادر بتاريخ ( 11 / 10 / 1438هـ ) الموافق ( 5 / 7 /2017مـ ) تؤكد المملكة العربية السعودية ، ودولة الإمارات العربية المتحدة ، ومملكة البحرين ، وجمهورية مصر العربية أن تعنت الحكومة القطرية ورفضها للمطالب التي قدمتها الدول الأربع يعكس مدى ارتباطها بالتنظيمات الإرهابية ، واستمرارها في السعي لتخريب وتقويض الأمن والاستقرار في الخليج والمنطقة ، وتعمد الإضرار بمصالح شعوب المنطقة ، بما فيها الشعب القطري الشقيق . وتشدد الدول الأربع على أن الحكومة القطرية عملت على إفشال كل المساعي والجهود الدبلوماسية لحل الأزمة ، الأمر الذي يؤكد تعنتها ورفضها لأي تسويات مما يعكس نيتها على مواصلة سياستها الهادفة لزعزعة استقرار وأمن المنطقة ، ومخالفة تطلعات ومصلحة الشعب القطري الشقيق . كما تتقدم الدول الأربع بجزيل الشكر والتقدير إلى صاحب السمو الشيخ / صباح الأحمد ..

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *