الرئيسية / الاخبار / فلامنجو يكشر عن أنيابه وباريس فقد آماله في دورة باريس الخامسة

فلامنجو يكشر عن أنيابه وباريس فقد آماله في دورة باريس الخامسة

تواجه فريقا فلامنجو وفريق اتلتيكو في ثاني مبارياتهما بالمجموعة الاولى ، حيث دك فريق فلامنجو فريق اتلتيكو بثمانية اهداف مقابل هدف ، تسيد خلالها فريق فلامنجو كامل مجريات اللقاء برز خلالها اللاعب عبدالله حمد الشراري بمهاراته الفنية العالية.

وفي الجانب الآخر التقى فريقا باريس مستضيف البطوله وفريق اياكس ، حيث لعنة الاصابات لاحقت فريق باريس مما جعله يظطر الى اجراء ثلاث تبديلات في اول عشرون دقيقه من الشوط الاول مما غير مجريات اللقاء واربك حسابات الفريق وانتهت المباراه بفوز فريق اياكس بخمسة اهداف مقابل واحد.

http://www.nabdsh.com/contents/myuppic/0595d5559080b8.jpg

http://www.nabdsh.com/contents/myuppic/0595d555954d46.jpg

http://www.nabdsh.com/contents/myuppic/0595d556fcb163.jpg

تطبيق نشر سناب شات

شاهد أيضاً

بيان مشترك للمملكة والإمارات والبحرين ومصر: الحكومة القطرية عملت على إفشال المساعي والجهود الدبلوماسية لحل الأزمة

أصدرت المملكة العربية السعودية ، ودولة الإمارات العربية المتحدة ، ومملكة البحرين ، وجمهورية مصر العربية بياناً مشتركًا بعد استلام الرد القطري من صاحب السمو الشيخ / صباح الأحمد الجابر الصباح أمير دولة الكويت الشقيقة . وفيما يلي نص البيان : تبعا ً للبيان الصادر بتاريخ ( 11 / 10 / 1438هـ ) الموافق ( 5 / 7 /2017مـ ) تؤكد المملكة العربية السعودية ، ودولة الإمارات العربية المتحدة ، ومملكة البحرين ، وجمهورية مصر العربية أن تعنت الحكومة القطرية ورفضها للمطالب التي قدمتها الدول الأربع يعكس مدى ارتباطها بالتنظيمات الإرهابية ، واستمرارها في السعي لتخريب وتقويض الأمن والاستقرار في الخليج والمنطقة ، وتعمد الإضرار بمصالح شعوب المنطقة ، بما فيها الشعب القطري الشقيق . وتشدد الدول الأربع على أن الحكومة القطرية عملت على إفشال كل المساعي والجهود الدبلوماسية لحل الأزمة ، الأمر الذي يؤكد تعنتها ورفضها لأي تسويات مما يعكس نيتها على مواصلة سياستها الهادفة لزعزعة استقرار وأمن المنطقة ، ومخالفة تطلعات ومصلحة الشعب القطري الشقيق . كما تتقدم الدول الأربع بجزيل الشكر والتقدير إلى صاحب السمو الشيخ / صباح الأحمد ..

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *